logo
20
يونيو

تدشين التأشيرة الإلكترونية العمانية

كتب ـ مصطفى بن أحمد القاسم:
دشنت أمس شرطة عمان السلطانية التأشيرة الإلكترونية العمانية التي تعتبر نقلة نوعية لقطاع السياحة وسوف تعطي دفعة كبيرة لسهولة الحصول عليها، ويمكن لطالب الخدمة زيارة موقع شرطة عمان السلطانية على الرابط ويمكنه تعبئة المعلومات المطلوبة وفقاً لوثيقة السفر مع ضرورة إرفاق المستندات المطلوبة ودفع الرسوم عن طريق بطاقات الائتمان من خلال بوابة الدفع الإلكتروني الرسمية للسلطنة، وبذلك يحصل مقدم الطلب على الإشعار من خلال البريد الإلكتروني سواء بالموافقة أو الرفض للطلب.وأشار معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية إلى أن تسهيل وتطوير التأشيرات تشمل العالم كله مؤكدًا أهمية استخدام نظام التأشيرات في الحفاظ على سلامة القادمين والمغادرين وللتسهيل على من يأتي للسلطنة سواء للسياحة أوالعمل أو الاستثمار أو للخدمات الأخرى بدون إجراءات معقدة.وأضاف معاليه في تصريحٍ صحفي أن تدشين التأشيرة الإلكترونية العمانية ستفتح آفاقًا للتحول الإلكتروني والأنظمة الرقمية وهي مقدمة للأجيال القادمة مؤكدًا أن السلطنة تعد من أوائل الدول التي تسعى دائمًا لاستخدم الآليات الجديدة في التقنية.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

20
يونيو

الحصان نفيس يفوز بسباق الداربي الفرنسي

في إنجاز كبير للخيالة السلطانية

متابعة ـ حسن البلوشي:
في انجاز رياضي كبير فاز الحصان نفيس للخيالة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني بسباق الداربي الفرنسي برعاية قطر والذي بلغت مسافته 2000 متروأقيم على مضمار شانتيي الفرنسي وخصص لخيول الفئة الأولى لعمر(4)سنوات وقدم نفيس أداء قويا ومبهرا وحسم منافسات السباق لصالحه بقيادة موفقة من الفارس اوليفييه باليه واشراف المدرب شارل جوردان وحقق المركز الثاني الحصان أزهر لمالكه جون مارك دوواتريجون بقيادة الفارس بيير شارل بودو واشراف المدرب داميان دو واتريجون وجاء في المركز الثالث الحصان بندر لمالكه ياس لسباقات الخيل بقيادة الفارس يويتز مونديزابال.والحصان نفيس كان من أبرز المرشحين للفوز بالداربي خاصة بعد فوزه بجائزة دورمان في أولى مشاركته في هذا الموسم وفاز الموسم الماضي بجائزة تحدي المنتجين الفرنسيين للخيل العربية الأصيلة.يذكر ان سباق الداربي الفرنسي يعتبر من السباقات الكلاسيكية الفرنسية ويعد واحدا من أقوى سباقات الخيول العربية.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

20
يونيو

(شباب عمان الثانية) تغادر قاعدة بريست البحرية الفرنسية

متجهة الى هولندا

غادرت سفينة البحرية السلطانية العمانية (شباب عمان الثانية) قاعدة (بريست) البحرية في الجمهورية الفرنسية ميممة أشرعتها إلى الأراضي الهولندية للمشاركة في مهرجان دين هيلدر للإبحار الشراعي، وذلك في إطار رحلتها الدولية الثالثة (شراع الصداقة والسلام) إلى أوروبا وبحر البلطيق.
وستحط سفينة (شباب عمان الثانية) رحالها لعدة أيام بميناء (دين هيلدر) الهولندي للمشاركة في مهرجان دين هيلدر للإبحار الشراعي، ولتقيم خلالها عدداً من الفعاليات والأنشطة الثقافية والبرامج التدريبية ناشرة رسالة المحبة والصداقة والسلام العمانية بين شعوب الدول التي تزورها، مذكرة بأمجاد التاريخ البحري العماني التليد وحاضرها المشرق في المحافل والمهرجانات البحرية والسباقات الدولية التي ستشارك فيها خلال الرحلة.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

20
يونيو

رأي الوطن : اتفاقية ترفع من جودة التعليم

شكل التعليم أحد أهم القطاعات التي سعت السلطنة إلى تطويرها منذ بدايات عصر النهضة، حيث شهد نموًّا منذ انطلاقته من حيث عدد مؤسساته، وأعداد الطلبة المقيدين فيه، وتنوع البرامج الأكاديمية المطروحة، حيث تمضي السلطنة بخطوات ثابتة في تطوير مسيرتها التعليمية منذ عام 1970م، فبعد أن كانت الخطط الخمسية من الأولى وحتى الرابعة، والبرامج التربوية المرتبطة بها تركز على نشر التعليم في كافة ربوع السلطنة، أصبحت الخطط الخمسية من الخامسة إلى السابعة تستهدف تجويد التعليم لبناء مواطن عُماني قادر على خدمة وطنه ومجتمعه، والتفاعل مع العالم الخارجي، وذلك وفق ما أكدته توصيات مؤتمر الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني (2020). أما الخطتان الخمسيتان الثامنة والتاسعة، والبرامج التي تم اعتمادها في السنوات الأخيرة فتستهدف بشكل أساسي التقييم الشامل لمنظومة التعليم بكافة مكوناتها، وقد جاءت منسجمة مع مضامين الاستراتيجية الوطنية للتعليم في السلطنة (2040)، مع الاستمرار في تنفيذ بعض البرامج التربوية التي أكدت عليها الخطط السابقة وفق متطلبات الواقع، وظروف العمل.
وارتكزت الخطة الخمسية التاسعة في بنائها على منهجية علمية قامت على أساس تشخيص الواقع، وقياس أداء المنظومة التعليمية؛ وذلك استنادًا إلى نتائج الدراسات الوطنية والدولية التي أجريت على النظام التعليمي بالسلطنة، مرتكزة على محورين أساسيين هما: القدرة المؤسسية، والكفاءة والفعالية التعليمية، وانبثقت من هذين المحورين المجالات السبعة للخطة وهي: الحوكمة والمساءلة الإدارية، والموارد البشرية والمادية والمالية، وتكنولوجيا المعلومات وإدارة البيانات، والشراكة المجتمعية، والمناهج والتقويم والإشراف التربوي، والمعلم، والمتعلم. وضمت هذه المجالات (26) هدفًا عامًّا، منها: تبني نظام إدارة الجودة ليشمل جميع تقسيمات الوزارة، وتعزيز كفاءة الإدارة المدرسية والإشراف الإداري، وتطوير نظام المحاسبية والتحفيز وزيادة فاعليته بما يعزز الإدارة لقطاع التعليم.
ويأتي توقيع وزارة التربية والتعليم مع مطبعة جامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة اتفاقية تطوير مناهج العلوم والرياضيات باستخدام السلاسل العالمية ضمن هذا التطور المستهدف، حيث يجيء توقيع هذه الاتفاقية من منطلق سعي وزارة التربية والتعليم إلى تطوير المنظومة التعليمية في مختلف مجالاتها المادية والبشرية، حيث تتضمن الاتفاقية قيام مطبعة جامعة كامبريدج بإعداد المناهج الدراسية الحديثة في مادتي العلوم والرياضيات باستخدام السلاسل العالمية التي تواكب التطور العلمي والتقني، إضافة إلى تدريب المعلمين والمشرفين والمختصين في هاتين المادتين على أساليب تدريس المناهج المطورة لإكساب الطلبة أحدث المعارف العلمية والمهارات العملية التي تجعلهم أفرادًا ذوي فكر علمي مستنير، ممتلكين للمعرفة العلمية والمهارة العملية التي تساعد على الابتكار والإبداع، وتمكنهم من المنافسة في مختلف المحافل والمسابقات الدولية، والقدرة على دخول سوق العمل المحلي والدولي.
إن المحتوى التعليمي لمطبعة جامعة كامبريدج يتم إنشاؤه من خلال نهج قائم على الاستقصاء والبحث وحل المشكلات، والذي نعرف أنه يمكن أن يدعم طموح السلطنة وهدفها في إعداد طلابها والمهارات الحيوية لمستقبلهم وللاحتياجات الاقتصادية للبلاد، حيث تستطيع الخطوة الأخيرة تقديم مساهمة كبيرة في جهود جميع المشاركين في التعليم في السلطنة.
إن أفضل السبل لتطوير المناهج الدراسية بشكل عام، يكون في الاستفادة من تجارب الدول الرائدة في المجال العلمي والتقني التي تعتمد على تطبيق السلاسل العالمية والتي تعتمد على المعايير الدولية، وهي خطوة كبيرة تتوافق مع نمو التعليم في الكم والكيف.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

19
يونيو

(تسييرية) القطاع السياحي تناقش الاستثمار بمحمية القرم وتعتمد تعديلات مؤشرات الأداء

عقدت اللجنة التسييرية لقطاع السياحة اجتماعا لمتابعة مستجدات مبادرات البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي واستعراض التقدم الحاصل في مجمل مبادرات القطاع.
ففي مبادرة التقويم السنوي للفعاليات وافقت اللجنة على تكليف إدارة فعاليات المبادرة لشركة عمان للإبحار كونها تمتلك خبرة عملية في مجال تنظيم الفعاليات ويوجد لديها الفريق المختص لذلك.
كما ناقشت اللجنة مشروع الاستثمار في محمية القرم الطبيعية إذ يتوقع أن يطرح للمنافسة خلال المدة المقبلة بما يتلاءم مع الاشتراطات والمعايير التي تحددها اللجنة المشتركة بين وزارة السياحة ووزارة البيئة والشؤون المناخية.
من جانب آخر اعتمدت اللجنة التسييرية في القطاع السياحي تعديلات مؤشرات قياس الأداء بعد التقييم والمراجعة النصف سنوية التي تمت خلال المدة الماضية.
جدير بالذكر أن القطاع السياحي يعد أحد القطاعات الواعدة في السلطنة ويبذل فريق العمل المشكل من القطاعات الحكومية والخاصة جهودا كبيرة من أجل تنفيذ المبادرات في الوقت المحدد لها حيث تحرص وحدة دعم التنفيذ والمتابعة على إيجاد الحلول للتحديات التي تواجه القطاع.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

19
يونيو

رأي الوطن : جهود مقدرة نحو دعم الضمان الاجتماعي

فيض المكتسبات والمنجزات للنهضة المباركة لا تزال ينابيعه الخيرة تتدفق على عُمان وأبنائها ومدنها وقراها وحواضرها وسهولها وجبالها وبيدائها، كيف لا؟ وملهمها وقائد مسيرتها المظفرة وربان سفينتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وهي مكتسبات ومنجزات تعكس في جوهرها ترجمة صادقة وحية للرابط الحميمي الذي يربط جلالة عاهل البلاد المفدى ـ أعزه الله ـ بأبنائه، والوشائج التي تتخطى آليات العمل السياسي والإداري، لتعبِّر في مدلولاتها عن عمق العلاقة والتلاحم والألفة والمحبة بين جلالته ـ أيده الله ـ وبين المواطن الذي جعله هدف النهضة وغايتها في نفس الوقت، والذي ما فتئ يؤكد على أهمية إيلاء المواطن الرعاية والعناية اللتين يستحقهما، وأهمية وضع مصلحته فوق كل اعتبار.
وانطلاقًا من ذلك، لم تفتأ حكومة جلالته ـ أيده الله ـ تبذل جهودًا طيبة ملموسة ومقدرة في سبيل توفير أسباب العيش الكريم لأبناء هذا البلد في بيئة يسودها الأمن والاستقرار. فدائمًا ما تأخذ خطط الحكومة ومرئياتها وآليات عملها في مواجهة الظواهر الطارئة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي ـ وضمن أولوياتها القصوى ـ مصالح المواطنين، دون إهمال النظر إلى الاعتبارات الأخرى التي قد تفرضها المتغيرات والظروف الإقليمية والدولية.
ويعكس الاهتمام بشريحة الضمان الاجتماعي حرص جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بل أشد الحرص من جلالته على أن ينحاز باستمرار إلى صف هذه الشريحة الاجتماعية، وتعد التوجيهات السامية الصادرة في حق هذه الشريحة بتحسين معاشاتها الشهرية أحد الأدلة على ذلك، حتى يتمكنوا من تلبية احتياجاتهم ومواجهة ارتفاع الأسعار.
وفي هذا الجانب أيضًا تتعدد مظاهر وقوف جلالته ـ أبقاه الله ـ إلى جانب هذه الشريحة الاجتماعية، سواء بتخفيض التزاماتهم الاجتماعية أو شطب قروض تثقل كاهلهم أو بناء مساكن على نفقة جلالته الخاصة وتخصص لهم. ولا شك أن استمرار هذه السياسة من العدالة الاجتماعية تخفف كثيرًا من الأعباء عن المواطنين من منتفعي الضمان، وتقلل شيئًا فشيئًا من أعدادهم بإخراج أكبر عدد منهم من دائرة العوز الاجتماعي إلى دائرة النشاط والحراك الاقتصادي الذي يخدم الدخل الوطني واقتصاد الدولة ولا يزيد أعباءه. ويأتي في هذا المعنى تقرير المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، حيث أشارت نشرة الضمان الاجتماعي الصادرة عن المركز إلى أن العام 2016 شهد انخفاضًا لعدد حالات الضمان الاجتماعي بنسبة 3.2% عن العام السابق. وأن عدد الحالات المستفيدة من الضمان الاجتماعي بالسلطنة بلغ 81 ألفًا و942 حالة، وذلك بنهاية العام 2016م، فيما بلغ إجمالي المبالغ المصروفة لمنتفعي الضمان الاجتماعي 119 مليونًا و129 ألفًا و106 ريالات عمانية.
وهذا الانخفاض يمكن أن يعزى إلى نجاح الحكومة في توفير فرص العمل للباحثين عنه، فضلًا عن برامج التأهيل والتدريب والتشجيع الموضوعة، وفتح مؤسسات التعليم العالي لاستقبال مخرجات دبلوم التعليم العام وما في مستواه، علاوة على الجوانب التشجيع على المبادرات الفردية، وفتح موارد للرزق وغير ذلك. وتبقى الجهود مع كل ذلك جهودًا مقدرة.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

19
يونيو

تقرير فلسطيني يرصد أكبر هجمة استيطانية استهدفت أراضي الضفة

في ظل عجز المجتمع الدولي عن كبح الاحتلال

• الموافقة على 3651 بؤرة جديدة خلال أسبوع
• مخططات إسرائيلية تحت إشراف أميركي
• نتنياهو: لن تخلى أي مستوطنة حال التوصل لاتفاق سلام

القدس المحتلة ـ الوطن:
قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان إن الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية شهدت منذ بداية العام هجمة استيطانية غير مسبوقة، هي الأكبر منذ 25 عاما باعتراف وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، الذي صرح بأن تراخيص بناء المستوطنات في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام الجاري هي الأعلى منذ عام 1992، أي منذ 25 عاما. وأشار ليبرمان إلى أن 3651 وحدة استيطانية تمت الموافقة عليها منذ الأسبوع الأول من الشهر الجاري، وبدأ التنفيذ الفوري لـ 671 وحدة منها، ومنذ بداية العام الجاري 2017، تمت الموافقة على بناء 8345 وحدة استيطانية، بدأ البناء في 3066 وحدة منها. بالتزامن مع خطط الاحتلال زيادة أعداد المستوطنين في الضفة الغربية ليخفف الاكتظاظ الاستيطاني في أراضي 1948، حسب زعمه.
فيما كرر رئيس حكومة الاحتلال حديثه القديم الجديد خلال استقباله السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، عن تطبيق النموذج الهولندي-البلجيكي بشان المستوطنات في الاراضي الفلسطينية وشرح لهايلي مسألة إبقاء المستوطنات ‘المعزولة’ في جيوب تحت سيادة إسرائيلية، وأنه معني بتطبيق نموذج مشابه لذلك الموجود في البلدات الصغيرة عند الحدود بين بلجيكا وهولندا، حيث توجد لكل دولة جيوب تحت سيادتها وتقع في الدولة الأخرى، وكان نتنياهو قد طرح أفكارا كهذه في بداية العام 2014 عندما جرت محادثات، قادها وزير الخارجية الأميركي حينه، جون كيري، حول وثيقة ‘اتفاق إطار’. وبذات الوقت نتنياهو صرح في الكنيست، يوم الثلاثاء الماضي، بأن لن يتم إخلاء المستوطنات في أي اتفاق مستقبلي مع الفلسطينيين، وأن ‘لكل واحد الحق في أن يعيش في بيته وألا يقتلعه أحد’.
وأوضح تقرير المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، أن مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان “بتسيلم” كشف عن سياسة إسرائيلية جديدة ، خاصة بخصخصة القوة لإحكام سيطرتها في الضفة الغربية، دون أن تستخدم القوة بنفسها لتحقيق ذلك. وقال المركز في تقرير صدر عنه إن أعمال العنف والترهيب التي ينفذها المستوطنون في الضفة الغربية، هي شكل من أشكال خصخصة استخدام القوة، من خلالها ترسّخ دولة إسرائيل سيطرتها، دون الاضطرار إلى ممارسة العنف بنفسها، وأضاف أن سلوك قوات الأمن في هذه الحالة هو جزء من سياسة طويلة الأمد، تتبعها السلطات الإسرائيلية في الضفة الغربية، حيث تسمح للمستوطنين بالتعدي على الفلسطينيين، دون مطالبتهم بتحمل عواقب أعمالهم، وأعمال العنف والترهيب هذه، هي شكل من أشكال خصخصة استخدام القوة، فمن خلالها، ترسخ دولة إسرائيل سيطرتها دون الاضطرار إلى ممارسة العنف بنفسها، لأن الأمر يساعدها على تحقيق أهدافها في الضفة الغربية، بما في ذلك الاستيلاء على المزيد من الأراضي وبين تقرير المكتب الوطني، أن حكومة بنيامين نتنياهو لا تترك مناسبة إلا وتذكر العالم بأنها حكومة مستوطنين بامتياز وتتفوق على غيرها من حكومات إسرائيل في هذا المجال. يبدو ذلك واضحا من خلال طرح اللجنة الوزارية الخاصة لشؤون التشريع الإسرائيلية مشروع قانون مقدم من رئيس الائتلاف الحكومي دافيد بيطون وعدد من أعضاء الكنيست، يدعو إلى الغاء ما أسماه شارون في حينه عام 2005 بقانون الانفصال من جانب واحد عن الفلسطينيين والسماح بالتالي للمستوطنين بالعودة الى المستوطنات التي جرى اخلاؤها شمال مدينة نابلس والذي يتوقع له النجاح والمصادقة عليه الاسبوع القادم، ويختص فقط بالمستوطنات التي جرى اخلاؤها شمال مدينة نابلس ولم يتضمن المستوطنات التي تم اخلاؤها في قطاع غزة، حيث سبق وجرى تقديم مشروع القانون في الكنيست الإسرائيلي السابق ولم ينجح بسبب حل الكنيست، مشروع القانون الجديد يتضمن السماح بحركة المستوطنين في هذه المستوطنات والطرقات المحيطة بها وكذلك السماح بعودة المستوطنين إلى هذه المستوطنات خاصة أن الوضع فيها لم يجر عليه أي تغيير منذ اخلائها وبقيت خاضعة لسيطرة الجيش الاسرائيلي. وقال الجنرال الاسرائيلي يئير نفيه والذي كان يشغل منصب”قائد المنطقة الوسطى” أثناء تنفيذ خطة الانفصال عام 2005 ومسؤولا عن اخلاء المستوطنات عام 2005 ان الفترة الزمنية التي مرت على الانفصال 12 سنة تثبت عدم وجود فائدة من الإخلاء لا من ناحية امنية او سياسية، وقال في لقاء اجرته معه صحيفة “اسرائيل اليوم” العبرية انه يدعم اعادة المستوطنين إلى مستوطنتي “صانور وحومش”في شمال الضفه ويدعي انه توجد اليوم اهمية امنية وسياسية لوجودهما على الأرض.
وكان المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان قد أشار في تقارير سابقة تواصل عمليات التجريف في محيط المستوطنات التي تم اخلاؤها شمال الضفة والتي شهدت عمليات اقتحامات متواصلة من قبل المستوطنين بحماية جيش الاحتلال في محيط مستوطنة “ترسلة” بالقرب من قرية صانور جنوب جنين، حيث تم اقتحام هذه المنظقة من قبل المستوطنين عدة مرات خلال الاسابيع الماضية، وكذلك اقتحام المستوطنين بحماية قوات الاحتلال لمستوطنة”حومش” المخلاة إلى الشمال من مدينة نابلس، وهذا يؤكد النية المسبقة والمبيتة لدى جيش الاحتلال لاعادة السيطرة على هذه المناطق، وبتالي تسليمها للمستوطنين لاحقا، ومن ثم تغليفها بقوانين عنصرية كالتي يتم اعدادها بالكنيست الاسرائيلي ومن ثم اعادة السيطرة والتوسع الاستيطاني عليها.
وفي سياق سيل من التصريحات، والمواقف العنصرية المتطرفة، التي يطلقها أركان اليمين الحاكم في اسرائيل، وعلى رأسهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نقلت وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة أن رئيس حزب البيت اليهودي “نفتالي بنت” يعمل على “قانون استراتيجي” يمنع تقاسم مدينة القدس مع أية جهة أجنبية في حال التوصل إلى تسوية سياسية.
ومشروع القانون الإسرائيلي ينص على أن تقسيم مدينة القدس في أي تسوية سياسية يجب أن يحصل على الأغلبية الخاصة وهي (80) عضو كنيست، واعتبرت هذه الأغلبية خط دفاع عن تقسيم المدينة. ومشروع قانون “منع تقسيم القدس” سيعرض خلال الأسبوعين القادمين على اللجنة الوزارية الإسرائيلية الخاصة بشؤون التشريع والتي ترأسها وزيرة القضاء الإسرائيلي “أيلت شكيد” والتي هي الأخرى من حزب البيت اليهودي صاحب مشروع القانون. رئيس حزب البيت اليهودي صاحب مشروع القانون قال أن مشروع القانون سيحظى بموافقة اللجنة الوزارية لشؤون التشريع، وفي الكنيست الإسرائيلي، كما أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي كان في السابق قد وقع على مشروع قانون مماثل، وطالب أيضا أحزاب الوسط الإسرائيلي دعم مشروع القانون. وحول الموضوع نفسه، كانت صحيفة “إسرائيل هيوم” قد نشرت نتائج استطلاع للرأي العام الإسرائيلي جاء فيه أن 84% من الإسرائيليين يعارضون أي حل سياسي مقابل وجود القدس القديمة تحت السلطة الفلسطينية.
وبدوره اعتبر الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، في خطاب ألقاه خلال مراسم أقيمت ، لإحياء الذكرى السنوية الـ 50 للاستيطان في هضبة الجولان السورية المحتلة، أن على العالم الاعتراف بأن الجولان هو جزء من إسرائيل. وادعى ريفلين إنه “إذا كان هناك نقاشا إسرائيليا داخليا بشأن هضبة الجولان فقد انتهى . وعلى أمم العالم أن تعترف بشكل رسمي بأن هضبة الجولان هي جزء لا يتجزأ من دولة إسرائيل، وأنها ضرورية لوجودنا كشعب”
وفي الانتهاكات الاسبوعية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الارض فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير:
القدس: هدد أحد المستوطنين من مستوطنة “بني براك” في إحدى منصات التواصل الاجتماعي، بتفجير المسجد الأقصى ـ وتواصلت اقتحامات باحات المسجد الأقصى بشكل شبه يومي، وأغلقت شرطة الاحتلال أبواب الأقصى بذريعة إلقاء حجارة على مستوطنين اقتحموا المسجد، فيما، تتابع شرطة الاحتلال فرض القيود على دخول المسجد.
بيت لحم: شرعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي وتحت حماية جنود الاحتلال وبتواجد مجموعة من المستوطنين بمسح أراضٍ في منطقة” ظهر عين ماسور” غرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم والقريبة من مستوطنة ” دانيال” المقامة عنوة على أراضي الفلسطينين. لصالح توسيع إحدى المستوطنات المقامة على أراضي البلدة المصادرة.
نابلس: نجا الطفل بشار عبد الغزال (8 سنوات)، من بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس وهو اصم، من محاولة إعدام على يد المستوطنين، بعد ان تسلمه الارتباط الفلسطيني من جيش الاحتلال بعد اختفاء آثاره من الصباح، ولغاية المساء. وقد عثر على الطفل مقيدا في مستوطنة “إيتمار” الواقعة غرب بيت فوريك، وعليه آثار تعذيب وحروق ناتجة عن سكب مواد بلاستيكية مصهورة على جسمه.
في الوقت نفسه واصلت سلطات الاحتلال قطع خط مياه يغذي 13 تجمعا فلسطينيا جنوب شرق مدينة نابلس، الأمر الذي فاقم من الأزمة المائية في تلك المناطق بذريعة عدم وصول المياه للبؤرة الاستيطانية “مجدوليم” المقامة على أراضي الفلسطينين جنوبي شرق نابلس، وقد حرم الاحتلال “بهذه الخطوة نحو 50 ألف نسمة يقطنون في التجمعات الفلسطينية من المياه، وخلق لديهم أزمة جدية، لصالح توصيل المياه لخمس عائلات إسرائيلية تُقيم في البؤرة الاستيطانية مجدوليم”.
وفي سبسطية إلى الشمال من مدينة نابلس اقتحم نحو 200 مستوطن، المنطقة الأثرية في البلدة. حيث اقلت أربع حافلات المستوطنين واقتحمت المنطقة الأثرية، وذلك بحماية قوات الاحتلال، التي اغلقت المنطقة ومنعت الفلسطينين من دخولها.
سلفيت: شكا أصحاب مقالع الحجارة الحمراء في قرية سرطة غرب سلفيت من التمدد الاستيطاني المتواصل لمستوطنة “بركان” ومنطقتها الصناعية، وتصنيف مزيد من اراضي القرية مناطق “ج” وهو ما يحرمهم من استخراج الحجر الأحمر واستثماره. ووبفعل هذه السياسة تقلص الانتاج لأقل من 50%، وتوقف أكثرالمحاجر عن العمل بسبب التمدد الاستيطاني وتذرع الاحتلال أنها تقع في مناطق “ج” وهو ما يتسبب بخسائر كبيرة وفقدان مصدر دخل وفير لعشرات العائلات. ومعروف أن جيش الاحتلال يسارع لمصادرة أي آلية أو جرافة تقوم بالعمل في المحاجر بحجة أراضي “ج” مما يضطر العمال إلى العمل اليدوي القديم والبطيء لاستخراج الحجارة الحمراء مما يزيد من تكلفة استخراج وإنتاج الحجر الأحمر جيد المواصفات.
الأغوار: سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اخطارات بوقف البناء لعدد من أصحاب البيوت المتنقلة (كرفانات) في منطقة الأغوار في قريتي فروش بيت دجن وحمصة التحتا، وسلمت اخطارات بوقف البناء بمنشآت عديدة، ابرزها “كرفانات” قدمتها مؤسسات دولية للعائلات كمساعدة إنسانية وسلمت اخطارات لبيتين من الصفيح يسكنهما 13 فردا كما جرفت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساحات من أراضي الفلسطينين في منطقة فروش بيت دجن، بالأغوار الوسطى، بحجة البحث عن فتحات للمياه غير مرخصة.
وسلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الفلسطينة فضية سلامة زايد من بلدة النويعمة شمال أريحا، إخطارا بهدم البيت السكني الذي يؤويها وعائلتها، وضرورة إخلائه خلال الأسبوعين المقبلين. وذكر أن البيت مكون من أربع غرف وسقف زينكو، وكانت مؤخرا مؤسسة تنموية تطوعت لإعادة ترميمه.
وأخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مدرسة “بدو الكعابنة” شمال أريحا شرق الضفة الغربية بالهدم . يذكر أن مدرسة بدو الكعابنة، التي يتوافد إليها الطلاب من مختلف التجمعات البدوية لعرب الكعابنة، تقع في المناطق المسماة (ج). وسبق أن أخطر الاحتلال بهدم المدرسة سابقاً، بحجة البناء دون ترخيص في مناطق مصنفة (ج)، فيما أغلقت قوات الاحتلال أنابيب لري المزروعات الخاصة بمزارعي منطقة فروش بيت دجن في الأغوار الشمالية، وقامت شركة “ميكروت” الصهيونية ترافقها جرافة ودوريات تابعة لجيش الاحتلال بأعمال تجريف واسعة وأغلقت فتحات أنابيب الري، بحجة عمل المزارعين فتحات في خط مياه الشركة. ويواصل مستوطنون في منطقة “مزوقح” بالأغوار الشمالية، جلب العشرات من الأبقار، وتسريحها في مراعي الفلسطينين، حيث احضروا يقارب 200 رأس بقر، وسرحوها في المناطق الرعوية، مما أدى إلى إغلاق مساحات واسعة من الأراضي الرعوية، أمام مربي الماشية في تلك المنطقة.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

19
يونيو

تدشين تطبيق نظام التوظيف الإليكتروني للهواتف الذكية بالخدمة المدنية

تم امس بوزارة الخدمة المدنية تدشين تطبيق نظام التوظيف الإليكتروني للهواتف الذكية، والذي صمم بالإشتراك بين موظفي المديرية العامة للتوظيف والمديرية العامة للمعلومات والإحصاء بوزارة الخدمة المدنية، بهدف تبسيط وتسهيل الإجراءات المرتبطة بتقديم كافة خدمات نظام التوظيف المركزي المطبق بالوزارة.
دشن التطبيق معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية بمكتبه امس.
ويأتي تدشين هذه الخدمة تواصلاً للجهود التي تقوم بها وزارة الخدمة المدنية في تجويد خدماتها، عبر إرساء هذا التطبيق الإليكتروني الذي يحتوي على جميع التفاصيل الخاصة بخدمات التوظيف المركزي والتي تهم الباحثين عن عمل والمهتمين بنظام التوظيف المركزي الذي تقدمة وزارة الخدمة المدنية ، حيث يتيح التطبيق لجميع المستخدمين إمكانية متابعة إعلانات الوظائف التي تطرحها الوزارة مع مختلف المؤسسات الحكومية المطبقة لقانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية وسهولة التقدم لهذه الوظائف ومتابعة إجراءات الطلب ومواعيد الإختبارات والنتائج وحالة الترشح لأي وظيفة.
ويشكل إدخال هذه الخدمة نقلة نوعية في الخدمات المقدمة في هذا الجانب، حيث يستطيع المستفيد من خلال التطبيق الإطلاع على تفاصيل الإعلانات الخاصة بالشواغر الوظيفية وقائمة الوظائف التي تناسب الباحثين عن عمل وتساعدهم في تحديد خياراتهم، وإمكانية التقدم للوظيفة ومتابعة تفاصيل إعلانات المواعيد ومعرفة نتائج الامتحانات والقدرة على تقديم البلاغات ومتابعتها ومعرفة تفاصيل الوظيفة المرشح للتعيين عليها وتحميل المستندات الخاصة بالمستفيد من الخدمة للرجوع اليها في حال الحاجة الى ذلك.
وتتمثل أبرز إيجابيات هذا التطبيق الإلكتروني في تقديم خدمة حكومية متميزة في متناول الجميع وبدون تكلفه وبجودة وسرعة ودقة عالية والتجاوب مع مقترحات وطلبات المستفيدين بتقديم خدمات أشمل وأسهل ومواكبة التقدم الحاصل في استخدام التقنيات الحديثة ورفع مستوى الرضا لدى المستفيدين .
ويأتي تدشين هذا التطبيق في إطار سعي الوزارة لتطوير خدماتها بما يكفل تقليل الجهد والتكلفة على المستفيدين من تلك التطبيقات، وتواصلاً للنهج المتبع من الوزارة بضرورة التطوير المستمر في هذا المجال وتحديدا تقديم الخدمات الإلكترونية، ويمكن للمستفيدين تنزيل التطبيق الذي أطلق عليه اسم “توظيف” من خلال موقعي (EAPPLSTOR) و(PLAY STORE).
حضر حفل التدشين سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل الوزارة لشؤون وكيل الوزارة لشؤون التطوير الإداري وسعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل الوزارة لشؤون الخدمة المدنية وعدد من مسؤولين وزارة الخدمة المدنية.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

18
يونيو

جلالة السلطان يعزي رئيـس ألمانيا

مسقط ـ العمانية: بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ برقية تعزية ومواساة إلى فخامة الرئيس الدكتور فرانك فالتر شتاينماير رئيـس جمهورية ألمانيا الاتحادية في وفـاة المستشار الألماني الأسبق هيلموت كول.
أعرب جلالته فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته لفخامته والشعب الألماني الصديق وأسرة الفقيد.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

18
يونيو

“فحدّث”.. مبادرة تطوعية تبعث رسالة التسامح وتحول “تويتر” إلى بوابات للتطوع

تزرع المودة والتراحم والاحسان
أكثر من 600 متطوع ومتطوعة يشاركون تجربة التطوع مع “فحدّث”
تابعتهم ـ جميلة الجهورية:
مبادرة تحدّث بالنعم، تحدّث بالقيم، تبعث للعالم رسالة مضمونها السلام وتحاول أن تندمج مع المجتمع وتدمج الانسانية لتنتج التعاطي و الحب والرحمة وتؤكد على احترام الغير وتنجح في لفت انتباه المجتمع عبر وسومها ليكون جزءاً من قصتها .. وجزءاً من سلسلة الخير والعطاء.
“فحدّث” مبادرة تطوعية شبابية نجحت لثلاثة اعوام أن تطلق أربع حملات بوسوم ذات قيمة عالية التأثير في المجتمع وأن تكسب أكثر من 600 متطوع ومتطوعة يشاركوها الرسالة صغاراً وكباراً مسؤولين ومواطنين ومقيمين.
فمن هي “فحدّث” ورسالتها هذا ما حدثنا به عبدالله المبسلي أحد اعضاء الفريق التطوعي والذي يشير إلى انهم اقتبسوا اسم الحملة والمبادرة التطوعية من الآية الكريمة:”وأما بنعمة ربك فحدّث”، لتكون رسالتها عميقة وكبيرة.
وعن نشاطها وفكرتها ومساحة تغطيتها يقول: ان المبادرة يقتصر دورها على إقامة الفعاليات والأنشطة التي تكون في حدود محافظة مسقط ومضمون الرسالة للعالم عبر منصات التواصل الاجتماعي.
الرؤية والرسالة
أما عن رؤيتهم فتمتد نحو مجتمعات عربية أكثر تواداً وإحساناً ونِتاجاً وإثماراً وتراحماً في حين رسالتهم هي رسم أبتسامة على وجوه الناس من خلال، تنمية هِباتهم، واشراكهم في جمال تجربة العطاء والتطوع.
أهداف “فحدّث”
وعن أهداف المبادرة التي خرجت بأكثر من حملة فيقول المبسلي: إنها تركز على صنع الخير من خلال العطاء والتطوع في المجتمعات العربية، وغرس روح الفريق وبناء أسرة من المتطوعين من خلال التكاتف والتعاون والتسامح والمودة ايضا تأكيد قيمة التعايش مع الاختلافات وتقبل الأطراف المختلفة والمشاركة بالافكار والآراء كذلك الإنصات والإستماع وتأدية الواجب على أتم وجه وإشراك الأطفال وغرس حب الايثار والتطوع والمبادرة، بالاضافة إلى غرس قيمة المسؤولية في الشباب العربي، وايجاد فرص متساوية للشباب ليبادر في مجتمعاته وتحقيق الإنجازات.
حملات المبادرة وانجازاتها
وعن حملات (فحدّث) يستعرض المبسلي بعض اسهامات المبادرة ويقول: ان هذه هي الحملة الرابعة للمبادرة خلال ثلاث سنوات من نشاطها، حيث تضمن برنامج 2017م على إفطار ٩٠٠ شخص وتوزيع ١٠٠٠ وجبة خلال أربعة ايام منذ اطلاقها في حين تضمن برنامج ٢٠١٦م لحملة “فحدّث_عن_توادهم” توزيع ٢٣٧٢ وجبة خلال 11 يوماً وذلك في نسختها الثالثة.
وقال: المبادرة أطلقت حملة “فحدّث_إحساناً” وذلك خلال 2016 ايضا بالتعاون مع وزارة الصحة وتم جمع تبرعات عينية عبارة عن الأدوات المساعدة والمعينات لكبار السن لتسهل عليهم ممارساتهم لحياتهم بكل سهولة ويُسر.
أما عن حملة “فحدّث” الأولى لعام ٢٠١٥م، فتم توزيع 4000 وجبة وذلك خلال 17 يوماً.
أكثر من 600 متطوع
أما عن هذه الحملة فيقول: ينظمها مجموعة من الشباب العمانيين ذوي خبرة عالية في مجال التطوع والعطاء، مشيراً إلى ان عدد المتطوعين وصل إلى الآن لأكثر من ٦٠٠ متطوع ومتطوعة.
نجاح إعلامي
وعن مؤشرات نجاح الحملة والمبادرة ونتائجها في المجتمع يقول المبسلي: بفضل الله في كل موسم تحصد المبادرة اشادة واسعة من المجتمع حيث تكون وسوم المبادرة (#فحدث #فحدث_تراحما #فحدث_إحسانا #فحدث_عن_توادهم) تعتلي “الترند” المواضيع الأكثر نشاطاً ومناقشة كما حظيت المبادرة بإهتمام إعلامي إذاعي ومرئي ومقروء مما يدل على حرص جميع قنوات الاعلام لإبراز هذا العمل الأنساني ودعمه لتصل الرسالة للجميع.
قيم المبادرة
موضوعات المبادرة وقيمها التي تحاول ترسيخها في المجتمع يؤكد انها تؤكد على قيم التواد -المبادرة – التسامح -العطاء – الإشراك والتراحم، مشيراً إلى ان قيم المبادرة هي قيم مأخوذة من ديننا الحنيف ومتأصلة فينا كمجتمع عماني منذ الازل ليختم عبدالله المبسلي حديثه بعبارة تأكيدية رسالتها تقول:(وجدنا لتعزيز هذه القيم وزرعها لدى النشء).


المصدر: اخبار جريدة الوطن

logo
جميع الحقوق محفوظة لـ رمسات عُمانية 2010