logo

قوات الاحتلال تشن حملات دهم واعتقال وتنكيل بحق الفلسطينيين

logo

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، حملات دهم واعتقال وتنكيل بحق الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية.
ففي قطاع غزة،توغلت آليات عسكرية إسرائيلية، صباح أمس الثلاثاء، في أراضي المواطنين الزراعية شرق بلدة القرارة شمال شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة وسط إطلاق نار وتجريف. وأفادت مصادر فلسطينية، بأن ست آليات عسكرية إسرائيلية تضم ثلاث جرافات وثلاث دبابات انطلقت من موقع “كيسوفيم” العسكري الجاثم على الشريط الحدودي شمال شرق خان يونس، وتوغلت لمسافة تزيد عن100 متر في أراضي المواطنين الزراعية شرق بلدة القرارة. وأشارت إلى أن عملية التوغل تترافق مع تحليق لطائرات استطلاع في أجواء المنطقة، وتقوم الجرافات بأعمال تجريف في أراضي المواطنين الحدودية ووضعت سواتر ترابية في المنطقة المستهدفة، وسط إطلاق نار في المكان. كما توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية، أمس في أراضي المواطنين الزراعية الحدودية شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وسط أعمال تجريف وتحليق لطائرات استطلاع في أجواء المنطقة.
وأفاد مراسلنا في قطاع غزة نقلا عن مصادر فلسطينية وشهود عيان، بأن عدة آليات عسكرية إسرائيلية تضم عدد منالجرافات والدبابات، انطلقت من موقع عسكري إسرائيلي وتوغلت في أراضي المواطنين الزراعية. وتتعمد آليات الاحتلال الإسرائيلي العسكرية التوغل بين الفينة والأخرى في أراضي المواطنين الحدودية شمال وشرق القطاع، وتمنع المزارعين من الوصول إليها. وفي سياق متصل، تجددت اعتداءات قوات الاحتلال على الصيادين قبالة شواطئ جباليا شمال القطاع حيث أطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها تجاه الصيادين الفلسطينيين دون أن يبلغ عن وقوع إصابات بشرية. وفي الضفة الغربية،اعتقلت قوات الاحتلال الخاصة، صباح امس الثلاثاء، موظف لجنة الإعمار التابعة لدائرة الأوقاف، محمود العناتي من مكان عمله داخل المسجد الأقصى، واقتادته الى أحد مراكز الاعتقال والتحقيق التابعة لها في المدينة المقدسة. وقالت مصادر فلسطينية إن عملية الاعتقال تمت من باب المغاربة وسط اقتحامات لمجموعات من المستوطنين، وبحراساتٍ مشددة من قوات الاحتلال. ولفتت إلى تواجد عدد كبير من المواطنين في المسجد الاقصى والتحاقهم بحلقات علم فيه. كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الثلاثاء، فتى قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية. وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت فتى قرب استراحة خاصة بالمستوطنين أقيمت على ممتلكات المواطنين قرب الحرم الإبراهيمي، بزعم العثور بحوزته على سكين. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الثلاثاء كذلك، مواطنا من مدينة الخليل، ونصبت عدة حواجز في المحافظة. وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال داهمت عدة احياء في المدينة واعتقلت من منطقة “بئر المحجر” الاسير المحرر جلال جمال يغمور، بعد اقتحام منزله والعبث بمحتوياته، واقتادته إلى جهة غير معلومة. كما نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس، شابين من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم. وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت محمد منصور ثوابتة (18عاما)، وبراء نبيل ثوابتة (19عاما)، بعد دهم منزلي والديهما وتفتيشهما. وأشارت المصادر إلى أن نفس القوة قامت في بيت فجار باحتجاز المسن إبراهيم أحمد التلاحمة لفترة قبل أن تطلق سراحه وذلك بعد دهم منزله والعبث بمحتوياته. واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة قبل الماضية، طالبا جامعيا من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين على حاجز عسكري. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد عبد الله جبر جرادات في العشرينات من عمره وهو طالب في الجامعة العربية الأمريكية ، أثناء مروره على حاجز عسكري نصبه جنود الاحتلال على شارع حيفا، بالقرب من مدخل بلدة السيلة الحارثية أثناء عودته الى منزله .
واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر أمس الثلاثاء، شابين من مخيم جنين، واحتجزت آخرين خلال مواجهات في قرية رمانة غرب المدينة. وذكر ذوو المعتقلين أدهم محمد باسم جبارين (20عاما)، ووسيم إياد مطاحن (21عاما) أن قوات الاحتلال اعتقلتهما بعد اقتحام المخيم ومداهمة منزلي ذويهما والعبث بمحتوياتهما، في الوقت الذي اندلعت فيه مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال الذين أطلقوا القنابل الصوتية والأعيرة المعدنية . وفي السياق ذاته، احتجزت قوات الاحتلال عددا من الشبان خلال اقتحامها قرية رمانة غرب جنين وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت والأعيرة النارية، وعرف منهم: براء وصهيب محمد فتحي عمور. وكانت اندلعت، الليلة قبل الماضية،مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قرية رمانة، غرب مدينة جنين. وأفادت مصادر فلسطينيةبأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وسط إطلاق القنابل الصوتية، ما أدى لاندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي نشرت فرقة مشاة في أحياء القرية. الى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابا من بلدة جبع جنوب جنين، عقب مروره على حاجز عسكري قرب نابلس. وذكرت مصادر فلسطينيةان قوات الاحتلال اعتقلت الشاب جهاد نجوات فشافشة، عقب مروره عن حاجز “شافي شمرون” قرب مدينة نابلس.
وفي ذات السياق، شرعت قوات الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنون بوضع أسلاك شائكة على مساحات واسعة من أراضي مسافر يطا جنوب الخليل، تمهيدها للاستيلاء عليها. وقال منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب جبور، إن قوات الاحتلال والمستوطنون وضعوا أسلاكا شائكة في منطقة جبلية في منطقة أم الخير في مسافر يطا، مشيرا إلى أن هذه المنطقة تبلغ مساحتها أكثر من 200 دونم وتعود ملكيتها لعائلات: الهذالين، وأبو حميد، وعوض، لافتا لوجود قرار من محكمة العليا الإسرائيلية لوقف العمل في هذه الأرض من قبل الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. وأضاف إن وضع الأسلاك الشائكة يأتي ضمن حملة حكومة الاحتلال للاستيلاء اراضي مسافر يطا لصالح البؤر الاستيطانية المنتشرة في المنطقة، وذلك قبل البت القضائي بعدم شرعية استخدامها من قبل المستوطنين اليهود.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

التعليقات مغلقة.

logo
logo
جميع الحقوق محفوظة لـ رمسات عُمانية 2010