logo

محمد الصائغ يقدم رؤية فنية حول “تعلم أساسيات الخط العربي للمبتدئين” ببيت الزبير

logo

ضمن حلقة عمل استهدفت 15 خطاطا من المبتدئين

مسقط ـ الوطن:
تختتم اليوم أعمال حلقة العمل الفنية “تعلم أساسيات الخط العربي” ببيت الزبير للمبتدئين التي انطلقت في 11 من سبتمبر الجاري ويقدمها الخطاط العماني محمد قاسم الصائغ .
تناولت الدورة التي شارك فيها 15 خطاطا بعرض مختصر لأنواع الخطوط والأحبار والأقلام، وأكد الخطاط الصائغ أن أهم من التعلم هو الإستمرار على الممارسة وفهم تفاصيل الخط العربي، وهذا لا يتأتى إلا برغبة عميقة من المتعلم، وقدم الصائغ الملاحظات المهمة حول كيفية التحكم في الأقلام ورسم الحروف وتعليمهم بعض الحيل التي تمكنهم من تحسين خطوطهم والتفنن في تشكيلها.
وعن أهمية مثل هذه الحلقات الفنية العلمية للمبتدئين قال الخطاط الصائغ:” ان حلقة العمل الفنية المعنية بفن الخط العربي وخصوصا للمستويات المبتدئة لها دور كبير في التعريف بفن الخط العربي كفن إسلامي أصيل ساهم على مدى التاريخ في نقل الموروث الفني والعلمي للأمة الإسلامية. ومثل هذه الدورات تعد خطوة أولى في سلم التعليم، فمتى ما قدم هذا الفن الأصيل للمتلقي بشكل مبسط ومحبب اثار في نفوسهم الرغبة الخلاقة لمواصلة اكتشاف اسرار وخبايا هذا الخط العظيم الذي حفظ للأمة تاريخها ونتاجها الفكري” وفيما يتعلق باللحرية التي يمنحها الخط العربي للإبداع فيه مقارنة بالفنون الأخرى قال الصائغ: ” ان الخط العربي من الفنون الأصيلة القائمة بذاتها والتي حافظت على تفردها كونها من اروع الفنون العالمية بشهادة كبار الفنانيين العالميين حتى ان احدهم قال : أن أعلى نقطة أردت الوصول إليها في الفن وجدت ان الخط العربي قد سبقني إليها” ، وقمة الإبداع في هذا الفن أنه قليل الأدوات لكنه يسحر العيون ويأسر الألباب، ويختلف فن الخط عن غيره بأن التقليد هو الإبداع وليس العكس ، بمعنى أن كل الفنون تنادي بالتجديد والإبتكار بينما ينادي الخط بإلتزام خطى الأوليين والسير على طرق كتابتهم وإقتفاء آثارهم دون التحريف في موازين الحلرف وأصوله”.
يذكر أن هذه الحلقة الفنية هي من تنظيم مختبر الفنون التشكيلية الذي يشرف عليه فنانيين تشكيليين عمانيين ،والذي يقيم عدة حلقات عمل وفعاليات تستهدف كافة الفئات العمرية والمستويات الثقافية على مدار العام.


المصدر: اخبار جريدة الوطن

التعليقات مغلقة.

logo
logo
جميع الحقوق محفوظة لـ رمسات عُمانية 2010